Uncategorized

Xiaomi تخطط لإطلاق الإعلانات عبر واجهة المستخدم دون إمكانية الخروج منها

تشياومي تعمل على تحقيق أرباحها من الإعلانات الإجبارية وليس بيع هواتفها

بدأت شركة Xiaomi، مصنعة الهواتف الذكية الصينية وأكبر علامة تجارية للهواتف في أسواق الهند، في وضع إعلاناتها بهدوء في واجهة المستخدم Android MIUI للمرة الأولى.

ولم تعلن تشياومي عن تلك الخطوة بشكل رسمي في أي قناة رسمية لها، بالرغم من أنها شركة نشطة إجتماعياً، وتعمل واجهة المستخدم MIUI على جميع هواتف الشركة عدا سلسلة الهواتف الحديثة التي تعمل بنظام Android One.

ونظام الإعلانات الجديدة، ستكون فيها في جميع الأماكن المواجهة للمستخدم، بدءاً من لوحة التحكم عند التمرير على الشاشة الرئيسية (App Vault) مباشرة، إلى تطبيقات الشركة الخاصة مثل Mi Music وMi Video إلى الأدوات المضمنة مثل File Manager.

أرباح وأسعار “صادقة”

قبل بضعة أشهر، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تشياومي، لي جون، أن الشركة ستوزع نسبة من الأرباح الصافية للأجهزة وهي 5٪، ويعتقد الكثيرون أن هذا كان سخيا وأشادوا بالشركة لعدم طلبهم نسبة كبيرة من الأرباح، وفي الهند، فإن الكثير من رسائل تشياومي تتمحور حول “الأسعار النزيهة”، وكيف تعيد الشركة الأرباح إلى “معجبيها” من خلال إطلاق الهواتف بأسعار رخيصة.

ولا تحقق شركة Xiaomi أرباحًا صافية بنسبة 5٪ على الأجهزة بعد الآن، وقد لا يحدث ذلك أبدًا، وفقًا لشركة Counterpoint Research، فإن شركة Xiaomi تحقق أرباحًا تقديرية قدرها 2 دولار أمريكي لكل جهاز، وهو ما يزيد قليلاً عن واحد بالمائة نظرًا لأن متوسط ​​سعر بيع هاتف Xiaomi أقل من 150 دولارًا، في حين تحقق أبل وسامسونج أرباحًا كبيرة كهذه على الهواتف الذكية.

الإعلانات والخدمات

إعلان تشياومي في MIUI
إعلان تشياومي في MIUI

قالت شركة Xiaomi أنها تستطيع أن تسعير هواتفها الذكية تنافسيًا نظرًا لنموذج أعمالها الذي يعتمد على خدمات الإنترنت التي يتم تحقيق الدخل منها، ولم تحقق الشركة أي تقدم في هذا الأمر في الهند وهو أكبر سوق لها حتى مايو الماضي، عندما أطلقت Mi Music وMi Video.

وتتيح هذه الخدمات، من خلال النهج الإعلاني الجديد لشركة Xiaomi الاستفادة من قاعدة المستخدمين الكبيرة لها، وبيع الكثير من الأجهزة بسعر رخيص وتحقيق أرباح كبيرة من كل منها من خلال توجيه المستخدمين نحو عروض البيع بالتجزئة عبر الإنترنت ومنتجات الأنظمة البيئية.

وشركة تشياومي ليست أول شركة مصنعة لهواتف الأندرويد تحاول تحقيق أرباح بطرق مختلفة غير البيع، حيث تهتم معظم الشركات بالإعلان كوسيلة لتحقيق الدخول، حتى شركة سامسونج، التي تبيع الأجهزة بسعر مرتفع أرسلت رسائل عشوائية للمستخدمين في الماضي.

وفي الواقع، فإن شركة أمازون هي الأكثر توازناً في القيام بتحقيق المال من المبيعات مع الإعلانات، حيث تبيع أمازون أجهزة مثل الأجهزة اللوحية وأجهزة القراءة الإلكترونية بسعر أقل قليلاً إلى المستخدمين الذين لا يمانعون في وجود الإعلانات.

وإعلانات أمازون والتي ينصب معظمها على توصيات الشركة نفسها، ولكن ذلك عكس الوضع في Xiaomi، التي لا تظهر الإعلانات إلا على شاشة التأمين ولا تعيق تجربة المستخدم، كما أن أمازون تتيح شراء الجهاز بالسعر الكامل أو دفع رسوم أمازون لاحقًا – لتجنب الإعلانات تمامًا.

إعلان واجهة المستخدم غير مقبول

وعلى عكس أمازون، فإن Xiaomi لا تتيح خيار “دون إعلانات” أو فرض رسوم لإيقاف تشغيل الإعلانات، وبالتالي لا توجد طريقة مباشرة للتخلص منها.

وقد يؤدي رد فعل الشركة بعد هذه الخطوة إلى تغيير نهجها، وبالطبع هناك تخوف من عمل تشياومي في الإعلانات، حيث أن هناك شكوك من المستخدمين حول تأثيرها على الأداء واستخدام البيانات.

وتعتبر الدفعة الإعلانية خطوة أخيرة قد لا تظهر لجميع الأسواق، ولكن اللقطات المصورة تؤكد أنها وصلت للسوق الهندي مع الإصدار الجديد Redmi 6 Pro الذي يعمل بنظام التشغيل MIUI Global 9.6.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق