أخبار التطبيقاتأخبار تقنيةتطبيقات جديدةجوجلشركات تقنيةصحتنا والتقنية

Google Coach تطبيق جديد من جوجل يستخدم الذكاء الاصطناعي للحفاظ على لياقتك البدنية

التطبيق الجديد مازال تحت التطوير و يستهدف فى الأساس الساعات الذكية وأجهزة اللياقة البدنية القابلة للإرتداء بنظام Wear OS

أطلقت جوجل العديد من المنتجات المشبعة بتقنية الذكاء الاصطناعي ، ويبدو أن الصحة واللياقة البدنية هي الهدف الذي تعمل عليه حاليا  من حيث التدريب اليومى للجسم و متابعته بشكل جيد وها هى صورة اخرى من صور الذكاء الاصطناعي لتحقيق هذا الهدف، حيث تعمل جوجل حاليا على تطوير مساعد تدريب رقمي ليساعدك على الحفاظ على جسمك صحيا وتتبع أنشطتك اليومية ونظامك الغذائى تحت إسم  “Google Coach”.

لن يكون Google Coach والذي يحمل الإسم الكودي داخل أروقة شركة جوجل “Project wooden” مجرد متتبع لتمارينك، لكن مساعدتك في البقاء نشطًا و عمل نظام رياضى متكامل طوال اليوم هو جزء أساسى من مهام التطبيق القادم، حيث سيقوم بذلك عن طريق استخدام البيانات المرفوعة على حساب Google الخاص بك لتقديم توصيات للصحة واللياقة أستباقية تتلائم مع فيزيائية جسمك وأسلوب حياتك.

فيقدم لك روتين يومى صحى لجسمك ويتتبع تقدمك به وعرض البدائل المناسبة إذا فاتك تمرين معين، كما سيستخدم التطبيق بيانات أنشطتك و تدريباتك التي يقوم بتسجيلها بشكل يومي لتقديم المقترحات المستقبلية المبنية على ما قمت به سابقا.

Google Coach سيساعدك أيضًا في مراقبة حميتك الغذائية ونظامك الغذائى والتوصية بالأطعمة الصحية التى تساعد على بناء جسمك، على سبيل المثال قد تتمكن من الحصول على مقترحات لطلب وجبة معينة صحية من قائمة المطاعم المجاورة لمكان تواجدك أو من قائمة المطعم المتواجد به.

أما إذا كنت تفضل الطهي في المنزل ، فبإمكان Google Coach  أن يضع لك قائمة طعام أسبوعية بالإضافة إلى قائمة التسوق الخاصة بتلك المقترحات، ويرسلها إلى بريدك الإلكتروني مباشرة. و من المتوقع أن يكون الجهاز قادر على استخدام البيانات الخاصة بجدولك الزمني لمعرفة عدد الوجبات التي يحتاج إليها للتخطيط على أساسها

ونظرًا لأن Google Coach سيراقب الكثير من جوانب حياتك الصحية، كما سيقوم بإرسال العديد التوصيات اليومية للحفاظ على صحتك يوما بيوم، فهناك احتمال زيادة عدد الاشعارات و تكدسها مما قد ينفر منه بعض المستخدمين لذا تأمل Google معالجة هذا من خلال الاعتماد على نوعية جديدة من الإشعارات تسمى إخطارات تحادثية (conversational notifications)، فبدلاً من التنبيهات الفردية التي تطلب منك تناول الدواء ، أو القيام بخطواتك اليومية ، وشرب المزيد من المياه ، فقد تحصل على إشعار واحد يتضمن الاقتراحات الثلاثة معا

سيركز الإصدار الأول من Google Coach بشكل أساسي على نظام أندرويد وير Wear OS ليصبح التطبيق متوافق مع ساعتك الذكية وأجهزة الفتنس الأخرى القابلة للارتداء، لكن قد تتمكن من استخدام Google Coach على هاتفك الأندرويد أيضا بشكل ما غالبا، لمراقبة الاقتراحات وتتبع البيانات من خلال شاشة هاتفك الذكى، لكن التتبع المباشر و اللحظى لك سيتطلب جهاز يدعم نظام Wear OS مثل الساعات الذكية و تتوقع Google أيضا أن دعم التطبيق سيمتد إلى أجهزة Android TV و Google Home وغيرها من الأجهزة في المستقبل.

وكما تعودنا مع جميع المنتجات غير المعلن عليها، أن الأشياء يمكن أن تتغير جوهريًا قبل إطلاقها لذا نحن فى انتظار إصدار التطبيق بشكل رسمى للتأكد من هذه المعلومات ولكن ليس هناك شك في أن شركة جوجل تحتاج إلى تحسين خدماتها المتواجدة فى هذا التصنيف من حيث تتبعها للصحة واللياقة البدنية لتبقى قادرة على منافسة التطبيقات التى تشبه فكرتها، فتطبيقها الوحيد Google Fit وبالرغم من قيام الشركة بإعادة تطويره كليا إلا أنه ليس قادر على المتابعة في هذا المجال مع المنافسة الشرسة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق