أخبار التطبيقات

Evernote تسرح 15% من موظفيها في محاولة لزيادة الكفاءة

الاستغناء عن معظم قيادات الشركة "مغامرة" والنمو "مؤقت

خفض تطبيق Evernote عدد القوى العاملة لديه، حيث تم التخلص من حوالي 15% من الموظفين في محاولة لزيادة كفاءة الشركة، وذلك بعد وقت قصير من مغادرة الموظفين الرئيسيين لوظائفهم.

وأكد المدير التنفيذي كريس أونيل، في اجتماعه مع العاملين يوم الاثنين، أن الشركة ستقوم بتسريح 54 شخصًا، ويشير موقع “تك كرانش” إلى أن أونيل قال بأن خطة تخفيض العمالة هي جزء من خطة إعادة تركيز جهود الشركة على وظائف محددة، مثل تطوير المنتجات والهندسة.

وفي مذكرة أرسلت إلى الموظفين، وصف أونيل هذه الخطوة بأنها “قرار ضروري لضمان النجاح لـ Evernote في المستقبل، ولكنه قرار صعب للغاية”.

ويسلط المدير التنفيذي الضوء، على وضع “أهدافاً خطيرة للعام الجاري خلال الأشهر القليلة الماضية”، فبالرغم من ملاحظة النمو الكبير للشركة حتى الآن، إلا أنه يدعي أن الشركة استثمرت كثيراً قبل النمو.

وتتبع سياسة تسريح العمال مجموعة من كبار الموظفين خلال الشهرين الماضيين، حيث تم الاستغناء عن خدمات رؤساء عديدين منهم أنيربان كوندو مدير قطاع التكنولوجيا، وفينسينت تولان المدير المالي، وإريك وربيل مدير الإنتاج التنفيذي، ومدير الموارد البشرية ميشيل فاغنر، حيث أستبدلوا بموظفين جدد من خارج الشركة.

ويشير أونيل عبر مشاركة عبر مدونة الشركة، إلى تقديم Evernote لتوضيح لعملائها، بأن القادة الجدد متواجدون في فريق الهندسة، بالإضافة إلى مهامهم القانونية والشخصية، حيث دمجت الشركة قسمي المنتجات والتسويق تحت قيادة واحدة، كما تم توظيف مدير مالي جديد.

وتشير عدة تقارير إلى أن الشركة تواجه عدة مشكلات، منها احتياج الشركة إلى المزيد من الاستثمارات، إلا أن مذكرة الرئيس التنفيذي تصر على خلاف ذلك، حيث أكد على وجود نمو 20٪ في النصف الأول من العام، كما يتوقع أن تنخفض إيرادات الربع الثالث إلى 27 مليون دولار، مع وجود سيولة مالية لشركة Evernote تقدر بأكثر من 30 مليون دولار نقدًا في ميزانيتها العمومية.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى