أخبار تقنية

Audi تتعاون مع هواوي لتطوير تقنية القيادة الذاكية في الصين

هواوي تساهم في تصنيع سيارات قيادة آلية بتقنيات جديدة

تعمل شركة هواوي الآن على تطوير تقنية القيادة الذاتية مع Audi للسيارات لبيعها في الصين، حسبما أعلنت الشركتان اليوم.

وتركز الشراكة بين الشركتين على إنشاء ما يسمى Level 4 technology “تقنية المستوى الرابع”، والتي تحددها جمعية مهندسي السيارات كسيارة ذاتية القيادة من البداية إلى النهاية داخل منطقة محددة.

وهذه الصفقة هي الأحدث في سلسلة طويلة للغاية من الشراكات المماثلة بين شركات السيارات وشركات التكنولوجيا لابتكار سيارات ذاتية القيادة، ولم تكشف الشركتان عن شروط الصفقة.

وعرضت شركة هواوي سيارة Audi Q7 المزودة بمركز بيانات الهاتف المحمول (MDC) التابع للشركة في مؤتمر Connect 2018 الأسبوع الجاري، وبحسب ما ذكر في المؤتمر، فإن MDC تتكون من عدد من رقائق الذكاء الاصطناعي AI، وحدة المعالجة المركزية المركزية، الكاميرات، LIDAR، كما أعلنت هواوي أنها ستعمل مع أودي في مجال الاتصالات من vehicle-to-vehicle وحلول السيارات المتصلة.

ولسنوات، أجبرت الصين شركات صناعة السيارات الأجنبية على إقامة مشاريع مشتركة مع الشركات المحلية لتصنيع السيارات في البلاد، لكن الحكومة الصينية أعلنت في وقت سابق من العام أنها تخطط لتقليل تلك القواعد، وبدأت تغيرها بالفعل، حيث أعلنت شركة Tesla أنها تخطط لفتح مصنع بالكامل في شنغهاي، والأسبوع الماضي، قالت BMW أنها ستزيد حصتها في مجموعة Brilliance Auto Group التي تعد شريكًا لصناعة السيارات الألمانية في الصين.

وفيما يتعلق بالمركبات المستقلة، لا تزال الحكومة الصينية تصر على قواعد غريبة للتحكم بصرامة في التصاريح اللازمة لاختبار المركبات ذاتية القيادة، فضلاً عن عدد التراخيص التي تسمح للشركات بوضع خرائط رقمية للطرق، وهو ما قاد شركات صناعة السيارات الكبرى مثل دايملر وفورد وبي أم دبليو إلى الشراكة مع بايدو الصينية.

وواحدة من أسباب مشاركة شركات السيارات مع شركات تكنولوجية صينية، هو رفض الصين لنهج السوق الحرة لخطورته على الأمن القومي، حيث لا تريد أن تمتلك الشركات الأجنبية خرائط مفصلة للطرق الصينية أو أي بيانات أخرى، وهي نفس المخاوف التي لدى الغرب من شركة هواوي.

وأجرت أودي اختبارًا مع شركة هواوي في الصين منذ شهر سبتمبر، وتخطط لفتح مركز مستقل لتنمية المركبات هناك في عام 2019، وطورت الشركة نظامها الخاص من المستوى الثالث والذي أطلق عليه Traffic Jam Pilot، والذي يسمح للسائقين في أوروبا لترك عجلات القيادة والتطلع للطريق أثناء تفعيل القيادة الآلية.

وتعمل الشركة الأم لشركة Audi، Volkswagen، على تطوير المستوى الرابع والخامس لاستقلالية كاملة دون قيود مع Aurora، وهي شركة ناشئة أسسها الرئيس السابق لبرنامج السيارات ذاتية القيادة لشركة جوجل.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق