أخبار تقنيةأندرويدأنظمة تشغيلإعلانات وتصريحاتالهواتف الذكيةشركات تقنيةهواوي

مفاجأة: نظام تشغيل Huawei الجديد أسرع 60% من نظام أندرويد الحالي Pie Android

شركات التكنولوجيا الصينية تبدأ في اختبار نظام HongMeng OS

تعمل Huawei على مدار الساعة لتجهيز نظام التشغيل الخاص بها والذي سيحل بدلا من أنظمة تشغيل Android و Windows بعد حظر الشركة من التعامل مع شركات جوجل ومايكروسوفت ، ووفقًا لتقرير جديد ، فإن جهود الشركة مدعومة من قبل أكبر شركات التكنولوجيا في الصين.

حيث ذكرت جلوبال تايمز أن شركات مثل تينسنت و أوبو وفيفو أرسلت موظفين إلى شركة هواوي لاختبار نظام التشغيل الجديد الخاص بالشركة والذي يعرف داخليا بإسم هونجمينج HongMeng OS.

ووفقًا للتقارير الحديثة ، يشار إلى النظام حاليا باسم HongMeng ، ولكن يمكن إطلاقه تحت مسمي أخر والذي من المتوقع أن يكون Ark OS. ومن المفترض للنظام الجديد من هواوي أن يكون بمثابة نظام تشغيل عالمي يحل محل كل من Android و Windows ، على الرغم من أن تشغيل تطبيقات Android يعد أولوية بالنسبة للشركة التى تركز بشكل كبير على سوق الهواتف الذكية والأجهزة المتنقلة.

ويدعي المصدر المذكور أعلاه أن الاختبارات كشفت عن زيادات كبيرة في سرعة نظام هواوي القادم مقارنة بالإصدار الحالي من Android. حيث يشير التقرير إلى أن HongMeng أسرع بنسبة 60 بالمائة من نظام Android.

ولم تقدم Huawei أي تفاصيل تتعلق بموعد إطلاق نظام التشغيل الجديد بشكل علني ، مع وصف Shao Yang ، المسؤول الإستراتيجي الأول لمجموعة المستهلكين التجاريين لشركة Huawei ، تاريخ صدور النظام للعلن بأنه “سر”.

وتشير المعلومات والشائعات التي تم تداولها خلال الشهر الماضي إلى أنه قد يتم وضع اللمسات الأخيرة على HongMeng للأجهزة الصينية بمجرد حلول هذا الخريف ، في حين أن الظهور الدولي الأول قد يتم في عام 2020.

في الوقت الراهن، تعاني Huawei بالفعل بسبب الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة عليها. نظرًا لأنه لم يعد مسموحًا للشركة استخدام أنظمة تشغيل من شركات أمريكية مثل Android و Windows على أجهزتها ، فقد تعين على عملاق التكنولوجيا الصيني تأخير صدور العديد من أجهزتها ، بما في ذلك جهاز كمبيوتر محمول يعمل بنظام التشغيل Windows والذي كان من المتوقع أن يتم إطلاقه هذا الأسبوع.

وفقًا للحظر التنفيذي الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب في شهر مايو الماضي ، يمكن لشركة Huawei مواصلة تقديم التحديثات للأجهزة الموجودة بالفعل في السوق ولكن ، من ناحية أخرى ، لا يُسمح للشركة بإطلاق منتجات جديدة باستخدام برامج أو أجزاء مملوكة لشركات أمريكية.

نتيجة لذلك ، تحاول Huawei تقليل الاعتماد على الشركات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها واستخدام المزيد من الأجزاء من الشركات الصينية ، وفي الوقت نفسه تسريع تطوير نظام التشغيل الداخلي الخاص بها ليحل محل Android و Windows.

الوسوم

محمد يوسف

مدون تقنية ومؤسس موقع أبس عربى والعديد من المواقع الأخري المهتمة بالتكنولوجيا والتطبيقات ، أعمل كـ مدون تقني منذ أكثر من 15 سنة. أحب الألعاب والأفكار الجديدة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق