أخبار تقنية

معالج A12 Bionic يجعل iPhone XS بسرعة مماثلة لسطح المكتب

A12 Bionic أسرع من سابقه بين 24 و28%

بعد الوصول لتفاصيل معالج أبل الجديد A12، وهو أول معالج مصنع بتقنية 7nm في العالم، تأكد أن وحدة المعالجة المركزية تتميز ببعض التحسينات الكبيرة التي تجعلها صاحبة أداءً أفضل من نسبة 15٪ التي تقدمها شركة أبل، حيث تقارب جودة وحدة المعالجة المركزية لأجهزة سطح المكتب.

A12 Bionic يجلب مكاسب كبيرة

قامت أبل بعملية تجديد شاملة للمعالج، كما لم تشهد ميزة ذاكرة التخزين المؤقت تغييرات بهذا الحجم منذ معالج A7، وتم إجراء تغييرات كبيرة أيضًا على وحدة المعالجة المركزية الأساسية وضغط الذاكرة على وحدة معالجة الرسومات.

وسيعالج المعالج الجديد A12 Bionic مشكلات ضغط العمل للجهاز، بتحسينات في الأداء بنسبة 40٪، ووصلت وحدة المعالجة المركزية لشركة أبل على هذا الأداء الآن، حتى إمكان مقارنة أداء المعالج الجديد بوحدات المعالجة المركزية لأجهزة الكمبيوتر المكتبية بحسب موقع Anandtech الشهير.

وأظهرت اختبارات قياس الأداء المختلفة متوسط أفضلية لأداء شريحة A12 بين 24٪ و28٪ من الشريحة A11.

وترى مواقع القياسيات المختلفة، أن أبل سيكون في مقدورها خلال سنوات، التفوق على أسرع وحدات المعالجة المركزية في أجهزة الكمبيوتر المكتبية.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق