Uncategorized

فيسبوك يختبر ميزة تجريبية جديدة للحد من البوستات المحرضة على الكراهية

الميزة الجديدة قد تستخدم الفيد باك القادم من المستخدمين للرقابة على المحتويات المنشورة على الشبكة الإجتماعية الأشهر عالميا

لاتكف شركات التقنية الكبيرة من إختبار الجديد من الميزات التجريبية والتحديثات من أجل مواكبة التطورات التقنية الهائلة التي يشهدها عصرنا الحالى.

 

ففي مقال سابق قمنا بتسليط الضوء على أربع ميزات تجريبية جديدة تختبرها إنستغرام على بعض المستخدمين مع التحديث الجديد لتطبيقها من بينها زر عدم الإزعاج Mute وخيار التصوير بطىء الحركة Slow Motion.

 

اليوم هاهى شركة فيسبوك وبالتزامن مع حدث فيسبوك F8 conference تختبر ميزة جديدة فى محاولة منها للحد من بوستات الكراهية والتحريض المنتشرة على الشبكة الإجتماعية الأكثر إستخداما حول العالم.

 

الميزة الجديدة عبارة عن شريط يظهر بأسفل البوستات المنشورة على حائط الأخبار News Feed الخاص بالمستخدمين، ويقوم بسؤال المستخدم هل محتوى البوست الموجودة أعلى يحتوى على محتوى مسىء أو يحرض على الكراهية أم لا بغض النظر عن محتوى البوست، و الإجابة تكون بنعم أو لا.

 

الغريب أنه عند قيام بعض المستخدمين بالضغط على الخيار نعم تظهر أمامهم نافذة ليترك من خلالها فيد باك عن محتوى البوست المسيء أو المحرض على الكراهية، ولاكن الخيارات التى تظهر بتلك النافذة تحتوي على خيارات ‘Hate Speech,’ ‘Test P1,’ ‘Test P2,’ and ‘Test P3.’، مما يدل أن العمل على تلك الخاصية لم ينتهي بعد.

 

وانتشرت العديد من التغريدات على موقع تويتر من مستخدمين يسألون هل ظهرت هذه الخيارات لأحد أخر غيرهم أم لا وتنوعت التعليقات ما بين ساخرة وأخرى رحبت بالفكرة والتى يراها البعض نوع من أنواع الرقابة المجتمعية على المحتوى المنشور على الشبكة.

 

محمد يوسف

مدون تقنية ومؤسس موقع أبس عربى والعديد من المواقع الأخري المهتمة بالتكنولوجيا والتطبيقات ، أعمل كـ مدون تقني منذ أكثر من 15 سنة. أحب الألعاب والأفكار الجديدة
زر الذهاب إلى الأعلى