أخبار تقنيةشبكات إجتماعيةفيسبوكنمط الحياة والتقنية

فيسبوك تطور قمر إنترنت صناعي بديلا عن مشروعها لتزويد الإنترنت عبر طائرات بلا طيار

وثائق حصل عليها موقع Wired التقني تؤكد بدء الشركة فى تطوير قمر إنترنت صناعي يحمل إسم أثينا وذلك عبر شركة فرعية تابعة لها تحمل إسم PointView Tech LLC

تعمل شركة فيس بوك على استكمال مبادرتها لتطوير معدات وأجهزة قادؤة على بث الإنترنت فائق السرعة، ولكنها تعمل هذه المرة على استكمال مبادرتها من الفضاء الخارجي.

ووفقاً للوثائق التي حصل عليها موقع Wired من خلال طلبات النفاذ عبر قانون حرية المعلومات، فإن الشبكة الاجتماعية تعمل على تصنيع قمر إنترنت صناعي لتوفير الفرصة للاتصال بالإنترنت عبر النطاق العريض بفعالية وسيكون مفيد للمناطق المحرومة من خدمات الإنترنت في جميع أنحاء العالم، هذا وفقاً للطلب المقدم إلى لجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) باسم شركة PointView Tech LLC، حيث أكدت فيس بوك لموقع Wired أنها هيا الشركة وراء هذا المشروع وأن القمر الصناعي الجديد سيحمل اسم Athena.

وتأتي الأخبار الجديدة بعد أسابيع قليلة من إعلان فيس بوك عن وقف مشروع Aquila لتوفير الإنترنت عبر الطائرات بدون طيار (درونز)، وقالت الشركة إنها ستوقف مشروع تطوير طائراتها الخاصة بدون طيار والتي كانت تعمل جزئياً بالطاقة الشمسية ومصممة للطيران لفترات طويلة لتوصيل شبكة الإنترنت إلى أجزاء نائية من الأرض والدول المحرومة من خدمات الإنترنت.

وبديلاً عن ذلك، قالت فيس بوك أن Aquila ستركز جهودها على تطوير أنظمة البرمجيات المدمجة التي توجه الطائرات عبر الإنترنت، وذلك بالتوازي مع إغلاق Alphabet الشركة الأم لجوجل مشروعها المنافس للطائرات بدون طيار  في يناير من العام الماضي لصالح مبادرتها لمناطيد الواي فاى واستثمارات جادة فى شركات أخرى توفر الإنترنت عبر الأقمار الصناعية.

ووفقاً لتقرير صادر في سبتمبر 2017 عن تطوير النطاق العريض “البرودباند”، فإن أكثر من نصف الأرض لا يزال غير متصل بالإنترنت، وأن الطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي استخدام أقمار صناعية بمدارات أرضية منخفضة تقع في الفضاء على بعد 100 إلى 1250 ميلاً فوق السطح، وهو المجال الذي يوجد به بالفعل بعض اللاعبيين الكبار مثل شركة سبيس إكس لصاحبها إيلون مسك والتي تستثمر بكثافة فى مجال الفضاء وتحاول أن تصبح مزود خدمة الإنترنت الجديد لأماكن وسوق لم تطأها قدم بعد حيث أطلقت الشركة أول قمر إنترنت لها فى فبراير الماضي من عام 2018.

وقال متحدث باسم فيس بوك في بيان، نحن لا نملك مواصفات محددة عن المشروع يمكن أن نشاركها، ولكننا نعتقد أن تكنولوجيا الأقمار الصناعية ستكون أداة تمكين مهمة للجيل التالي من البنية التحتية لإنترنت النطاق العريض فائق السرعة، مما يجعل من الممكن توصيل شبكة النطاق العريض إلى المناطق الريفية التي تفتقر إلى الاتصال بالإنترنت.

بالنسبة لفيسبوك يبدو أن الموضوع تجاري من الدرجة الأولى، فكونك مزود إنترنت للأسواق الجديدة والدول النامية حول العالم يزيد إحتمالات إنضمام مشتركين جدد لشبكتها الإجتماعية فيسبوك مما يوسع قدرتها العالمية على الوصول للمستخدمين فى جميع أنحاء العالم ويدعم إمبراطوريتها الإعلانية.

الوسوم

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock