الأمن المعلوماتيشبكات إجتماعيةفيسبوك

فضائح فيسبوك تتوالى .. تحقيقات تواجهها الشركة حول صفقات لبيع بيانات المستخدمين

تحقيقات أمريكية جديدة مع فيسبوك تتعلق بعمليات تربح من بيانات مستخدميها

تواجه شركة فيسبوك تحقيق جنائي في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تعاملاتها مع بيانات المستخدمين، وذلك وفقاً لتقرير جديد لصحيفة نيويورك تايمز.

واستدعت هيئة محلفين كبرى سجلات من “اثنين من أكبر مصنعي الهواتف الذكية” للوصول إلى صفقات البيانات مع فيسبوك.

ووفقًا للمصادر، فإن الشركتين المعنيتين لهما شراكات مع فيس بوك، حيث منحتهم إمكانية الوصول إلى المعلومات الشخصية لمستخدميها، ومن غير المعروف حتى الآن اسم الشركتين.

ولم يتم التأكد حتى الآن من سبب التحقيق الجنائي، حيث ترفض فيس بوك التعليق على أية أسئلة حول التحقيق، ولكنها أصدرت بيان تؤكد فيه خضوعها لتحقيق بالفعل، وربما يرجع سبب العطل التى توقفت خلاله تطبيقات وموقع فيسبوك عن العمل إلى أمور متعلقة بتلك التحقيقات.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم فيس بوك، نتعاون مع المحققين وأدلينا بشهادة علنية.

وتستمر التحقيقات التي تخضع لها فيسبوك بعد فضيحة كامبريدج أناليتيكا، والتي سمحت فيها بالوصول غير المصرح إلى بيانات المستخدمين والتي استخدمت للتأثير على انتخابات الولايات المتحدة الرئاسية لعام 2016.

وبعد وقت قصير من نشر فضيحة كامبريدج أناليتيكا، سهلت فيس بوك على مستخدميها التحقق من إعدادات للخصوصية، كما تعهد مارك زوكربيرج بنقاط متعددة حول كيفية حماية بيانات المستخدم.

الوسوم

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق