آي أو إس

عيب في نظام تشغيل iOS 12 يتسبب بإرسال الرسائل للأشخاص الخطأ

الخطأ يتسبب في إرسال رسائل iMessages لجهات اتصال أخرى

صممت شركة أبل ميزة iOS 12 الجديدة لتبسيط الرسائل، ولكنها تسببت في نتائج غير صحيحة للمستخدمين، بالرغم من أن الميزة غير رسمية بعد.

وكانت الميزة الجديدة التي أشارت إليها مجلة فوربس تهدف لدمج الدردشات التي أجراها المستخدم مع مستخدمي أجهزة iOS الآخرين الذين لديهم أكثر من رقم هاتف أو بريد إلكتروني، وهو تحسين كبير ينظم تطبيق Messenger ويبقي المحادثات منظمة في سلسلة محادثات واحدة.

وكشف موقع PiunikaWeb لأول مرة، عن تلقى شكاوي من مستخدمي الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل iOS 12 عبر منتدى منتديات دعم أبل، حيث وصلت تقارير تفيد بأن أحدث إصدار من نظام التشغيل من أبل يدمج عن طريق الخطأ جهات الاتصال التي تنتمي إلى أفراد مختلفين تمامًا.

وأبلغ المستخدمون في المنتديات أن رسائلهم الموجهة لشخص واحد فقط يتم إرسالها ، على سبيل المثال، إلى زوج أو طفل أو أم وأخت بفضل الدمج غير المقصود.

ويمكن للرسائل التي يتم إرسالها إلى أطراف ثالثة غير مقصودة أن تكون كارثة، فقد تكون نميمة عن الرشخص المرسلة إليه.

وفي معظم الحالات التي تم الإبلاغ عنها عبر الإنترنت، يبدو أن جميع المستخدمين المتأثرين في علاقة عائلية مباشرة، مثل الأمهات والآباء والأزواج والزوجات والأشقاء والأطفال، والسبب في ذلك هو أن هذه المشكلة تؤثر على الذين يتشاركون في معرّفات أبل.

وتتعامل أبل مع المشكلة بشكل مختلف، حيث ترى أنها غير مسئولة عنها، وأنها غير مسؤولة عن استخدام عملائها لميزاتها بطرق غير مقصودة، حيث يعتقد أن طريقة تحديد الرسائل التي يجب دمجها في أبل تعتمد على أرقام الهواتف ورسائل البريد الإلكتروني التي تشارك Apple ID.

ومن المفترض أن يكون لكل فرد معرف أبل خاص به، لذا فنظرياً جميع الرسائل لمعرف أبل يفترض أنها تنتمي لشخص واحد.

ولذلك فالخطأ الواقع في العائلة الواحدة تشارك أفرادها في معرف أبل سواء لإجراء عمليات شراء في App Store أو لمراقبة نشاط الأطفال.

وهناك مشكلة أخرى في الدردشات المدمجة، وهي عدم وجود طريقة لإلغاء دمج جهات الاتصال يدويًا في Messenger بمجرد دمجها في نظام التشغيل iOS 12 عن طريق الخطأ.

وليس واضحاً حتى الآن مدى انتشار المشكلة، كما أنه ليس واضحاً تأكيد عدم تأثر الأشخاص الذين لم يشاركوا أبداً معرفات أبل.

 

 

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق