أخبار تقنيةتجارب وإكتشافات جديدةسامسونجشركات تقنية

شاشات سامسونج اوليد غير قابلة للكسر تحصل على اعتماد الجودة من هيئة السلامة الامريكية

شاشات سامسونج المرنة من نوع OLED اجتازت بنجاح الاختبارات القاسية لمختبرات اندر رايترس التابعة لوكالة السلامة والصحة المهنية الأمريكية

بالرغم من وجود شاشات OLED المرنة منذ بضع سنوات واستخدامها مع الهواتف الذكية، إلا أن تطبيقاتها في الأجهزة الاستهلاكية ما زالت محدودة، حيث اقتصرت حتى الآن على وضع اللوحات المرنة خلف زجاج واقي.

لكن يبدو أن سامسونج لديها خطط مستقبلية أخري، حيث أعلنت شركة سامسونج لشاشات العرض عبر موقع سامسونج الرسمي لأخبار الشركة، أن الشاشة الـ OLED الغير قابلة للكسر والتى قامت الشركة بتطويرها مؤخرا قد حصلت رسميا على شهادة اعتماد الجودة من قبل UL Underwriters Laboratories وهي شركة أبحاث رسمية واختبارات تعمل لصالح OSHA إدارة السلامة والصحة المهنية بالولايات المتحدة الأمريكية.

شاشات سامسونج الـ OLED والغير قابلة للكسر تأتى خلف غطاء من البلاستيك الشفاف لتحاكي بذلك الشاشات الجديدة خصائص الزجاج ولكنها تحتفظ بمرونة الشاشة الفطرية، دون الحاجة إلى الزجاج، وأثبتت هذه الشاشة قوة تحمل ومرونة عالية بما يكفي لتحمل أقصى الإختبارات والصدمات لتكون معتمدة من قبل مختبرات Underwriters مما يعني تأكيداً على متانتها.

وتصف شركة سامسونج، الشاشة المرنة الجديدة بأنها غير قابلة للكسر، حيث صمدت أمام اختبارات المعايير العسكرية لـ UL للسقوط 26 مرة متتالية من ارتفاع 1.2 متر، كما تحملت درجات الحرارة القصوى التي تصل إلى 71 درجة مئوية، حيث استمرت الشاشة الـ OLED في العمل بشكل طبيعي دون الإضرار بواجهتها أو جوانبها أو حوافه، شركة سامسونج أكدت أنها سبق واختبرت الشاشات الجديدة فى معاملها بسقوط ناجح دون كسر من ارتفاع  1.8 متر.
وقد يعتقد القارىء أنه تم تطوير الشاشات المرنة الجديدة خصيصًا للهواتف الذكية، لكن هذه اللوحة الـ OLED المرنة الجديدة سيكون أمامها العديد من الأسواق و الاستخدامات حيث يمكن إستخدامها في الأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل أجهزة الألعاب المحمولة، والأجهزة العسكرية، ألواح التعلم الإلكتروني وشاشات العرض داخل السيارات.
ولم تعرض شاشة سامسونج أي إطار زمني محدد لطرح أياً من منتجاتها مع لوحات الاوليد المرنة الجديدة، أو الموعد المحدد للإنتاج هذه الشاشات على المستوى التجاري.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى