أخبار تقنيةإعلانات وتصريحاتجوجلدائرة الضوءشركات تقنيةهواتف ذكيةهواويهونر

جوجل توقف تعاملاتها مع هواوى وتأثيره على مستخدمي هواتف Huawei و Honor

تعرف على تأثيرات هذا القرار على مالكى هواتف هواوى أو من يرغب فى شراء جهاز جديد

فى خطوة مفاجأة قد يكون لها تأثير كبير على مستخدمي هواتف هواوي و هونر حول العالم وليس فقط داخل الولايات المتحدة الأمريكية يأتى قرار جوجل المفاجئ بوقف تعاملاتها مع شركة هواوى الصينية ، تلك التعاملات تتضمن تبادل أو نقل معدات Hardware أو برامج وأنظمة تشغيل Software بما فيها نظام التشغيل الشهير أندرويد.

ويأتى هذا القرار بعد أن أضافت إدارة ترامب يوم الخميس شركة Huawei Technologies Co Ltd إلى القائمة السوداء التجارية للشركات التى لا تستطيع أى شركة أمريكية التعامل معها دون الحصول على موافقة حكومية الأمر الذي فرض على الفور قيودًا ستجعل من الصعب للغاية على الشركة التعامل مع نظيراتها من شركات التقنية والاتصالات في الولايات المتحدة.

ومن المعروف أن جوجل هى الشركة المالكة لنظام التشغيل الشهير أندرويد وهو نظام التشغيل الذي تستخدمه هواوي في معظم الهواتف الذكية وأجهزة التابلت التي تنتجها الشركة ، ومع قرار ترامب الأخير لن يصبح بإمكان جوجل تقديم التحديثات أو الدعم أو حتى بعض التطبيقات الخاصة بها إلى هواتف هواوى بما فيها Google Play متجر تطبيقات والعاب اندرويد الرسمي.

بالطبع هذا القرار لن يطبق بحذافيره وسيكون هناك بعض الالتفافات التي تيسر بعض الأمور بشكل ما خاصة لمستخدمى هواتف هواوى الحاليين ، فالغرض من وراء القرار اقتصادي وسياسي إلى حد كبير أكثر من كونه قرار تقني ، ولا يخفى على أحد الحرب الإقتصادية المشتعلة التي تشنها إدارة ترامب على الصين والشركات الصينية بما فيها عملاقة الإتصالات الصينية هواوي.

إرتفاع حصة هواوى من سوق الهواتف الذكية خلال الربع الأول من 2019 إلى 17%
إرتفاع حصة هواوي من سوق الهواتف الذكية خلال الربع الأول من 2019 إلى 17%

Huawei والتى تجاوزت حصتها من السوق فى الربع الأول من عام 2019 نسبة 17% لتصبح صاحبة ثاني أكبر مبيعات بعد شركة سامسونج الكورية والتى تمتلك الحصة الأول من السوق بنسبة 21% ، مخلفة شركة أبل الأمريكية ورائها وبفارق ضخم والتى انتقلت للمركز الثالث وبحصة سوقية قدرها 12% فقط ، بالطبع الأمر لن يستمر بهذا الشكل بعد قرار ترامب والذي قد يشكل ضربة موجعة لمبيعات هواتف هواوي القادمة.

حصة شركات الهواتف الذكية من السوق بالترتيب فى الربع الأول من عامي 2018 و 2019
حصة شركات الهواتف الذكية من السوق بالترتيب فى الربع الأول من عامي 2018 و 2019

 

تأثير قرار جوجل وترامب على مستخدمي هواتف هواوى الحاليين

بالطبع الأمور لاتزال رمادية إلى حد كبير خصوصا وكما ذكرنا أن الأسباب إقتصادية وسياسية وليست تقنية أو أمور تتعلق بالحماية وأمن المعلومات ، فالغرض من القرار تحجيم هذا العملاق الصيني هواوي والتى تنمو مبيعاتها سنويا بمقدار 50% ، وخلال كتابتنا لهذا المقال صدرت بعض التصريحات من بعض الحسابات الرسمية لكلا من أندرويد و هواوي على تويتر والتى توضح بعض الأمور إلى حد ما.

 

إنخفاض مبيعات أبل بنسبة 42% في الوقت الذي نمت خلاله مبيعات هواوي بنسبة 50%
إنخفاض مبيعات أبل بنسبة 42% في الوقت الذي نمت خلاله مبيعات هواوي بنسبة 50%

الحساب الرسمي لنظام أندرويد على تويتر قام بالتغريد لمستخدمي هواتف واجهزة هواوي أن خدمات مثل جوجل بلاي ونظام الحماية الخاص به Google Play Protect سوف تبقى فعالة وتعمل بشكل طبيعي بينما تقوم شركة جوجل بمحاولة الإلتزام بجميع متطلبات الحكومة الأمريكية .. بمعنى حتى تقوم الشركة بمناقشة تلك الأمور مع الحكومة الأمريكية سوف تبقى تلك الخدمات تعمل بشكل طبيعي.

 

أما التصريح الأخر والذى صدر عن شركة هواوى على حساب الشركة على فيسبوك ، يحتوى على رسالة عاطفية عن كون الشركة أحد المطورين و الداعمين الأساسين لنظام أندرويد على مدار السنوات الماضية ، وعن إلتزام الشركة بتقديم التحديثات الأمنية وخدمات ما بعد البيع لجميع مستخدمى هواتف هواوى و هونر الحاليين أو تلك الأجهزة التى مازالت على رفوف المبيعات.

 

هذا يؤكد أن مالكى هواتف Huawei أو Honor الحاليين أو حتى من يرغب فى شراء أحد موديلات الشركة المطروحة حاليا بالأسواق سوف يكون بإمكانهم الحصول على التحديثات الأمنية والاستمتاع بخدمات وتطبيقات جوجل الأخرى مثل متجر Google Play و Youtube و Gmail وغيرها من تطبيقات جوجل المعروفة بـ gapps ، التحديثات الأمنية قد تكون بطيئة نوعا ما بسبب أن هواوي لن تحصل عليها بشكل مباشر من جوجل كما كان الأمر سابقا لكن سوف تحصل عليها عند صدورها للعلن بسبب كون أندرويد نظام open source.

عند صدور الإصدار الجديد من نظام أندرويد (الإصدار الحالى Android Pie) قد تواجه الشركة بعض التحديات في تحديث أجهزة عملائها الحاليين بأحدث إصدار من نظام أندرويد بسبب إنفصال الشركة عن ما يدعى Android Ecosystem وهو نظام يتشارك فيه كلا من جوجل وكبار شركات الهواتف والأجهزة الذكية التي تستخدم نظام أندرويد والمطورين لإنشاء منظومة كاملة تضمن تدفق التحديثات وعملها بسلاسة على مختلف أجهزة أندرويد.

 

تأثير هذا قرار جوجل على هواتف هواوى القادمة وأجهزة التابلت

أى موديلات أو أجهزة جديدة سوف تطرحها هواوى فى الأسواق بعد صدور هذا القرار ودخوله بالفعل حيز التنفيذ لن تحتوى على حزمة تطبيقات وخدمات جوجل GApps والتى تتضمن:

تطبيق Google Play بخدماته المختلفة Google Play Protect و إمكانية مزامنة تقدمك فى الألعاب والتطبيقات مع حسابك على جوجل عبر Google Play Games و Google Play Services و Google Play Music و Google Play Movies.

تطبيق Gmail بكل مميزاته من مزامنة لجهات الاتصال والإعدادات الخاصة بجهازك الأندرويد والنسخ الاحتياطي لبيانات الهاتف .. إلخ.

تطبيقات أخرى خاصة بجوجل مثل Youtube ، Google Drive ، Google Search and News.

أما بالنسبة للتحديثات الأمنية وتحديث نظام أندرويد نفسه لن تواجه هواوي مشكلات كبيرة بهذا الخصوص حيث تستطيع الشركة دائما الحصول على التحديثات والإصدار الجديد من نظام أندرويد عند قيام جوجل بطرحها للعلن ، الأمر الذى سوف يجعل التحديثات الصادرة لأجهزة هواوى بطيئة إلى حد ما.

المشكلة الحقيقية فى هذا الحظر تكمن فى عدم تقديم جوجل خدماتها GApps إلى شركة هواوي فكل ما ستحصل عليه شركة هواوى من النسخة مفتوحة المصدر من نظام أندرويد هو النظام نفسه بدون أي خدمات من جوجل ، أى بدون جوجل بلاى بكل ما يحتويه من تطبيقات والعاب وخدمات أخري ضرورية لأى مستخدم للنظام ، لكن هذا الأمر أيضا ليس معظلة كبيرة بالشكل الذي يتصوره البعض.

أولا بسبب إمتلاك شركة هواوى متجر التطبيقات الخاص بها والذى يدعى AppGallery والذى يحتوى على معظم التطبيقات الموجودة على متجر جوجل بلاى خصوصا التطبيقات المشهورة منها والألعاب ، وقد تهتم الشركة بتطويره خلال الأيام والشهور القادمة ليصبح منافس حقيقى لجوجل بلاي.

ثانيا أن حزمة تطبيقات وخدمات جوجل والمعروفة بإسم Gapps متاحة ومنذ زمن للعامة عبر مشروع يطلق عليه اسم Open GAPPS حيث يستخدمها الكثير من مطوري رومات الأندرويد على منتدى XDA Developers الشهيرة لإضافة خدمات جوجل إلى رومات الاندرويد Android Roms التى يقوموا بتشكيلها ومشاركتها مع المستخدمين، بمعنى آخر يمكن للمستخدم إضافة خدمات جوجل إلى جهازه من نوع هواوى فى أى وقت حتى وإن تم شحنه بدون تلك الخدمات، ولا أعلم هل بامكان شركة هواوي نفسها القيام بذلك الأمر بسبب حقوق الملكية الفكرية والعلامات التجارية.

 

خلاصة الأمر

أن الغرض من قرار حكومة ترامب والذى صدر قرار جوجل بوقف تعاملاتها مع هواوى تباعا له هو إيقاف النمو المطرد لمبيعات شركة هواوي وتوجيه ضربة إعلامية وتعجيزية للشركة من أجل منح شركات مثل أبل وسامسونج الوقت لالتقاط الأنفاس ، القرار لا يتعلق بجوجل فقط بل وأى شركة أمريكية أخري مثل كوالكوم وإنتل ، لكن لحسن حظ هواوي أنها من تقوم بتصنيع المعالجات الخاصة بأجهزتها.

أما بخصوص التحديثات وخدمات جوجل بلاي هذا الأمر بالطبع قد يبعد بعض المستخدمين عن أجهزة هواوي ويخرجها من دائرة الأضواء إلى حد ما ، لكن كما ذكرنا هناك العديد والعديد من الالتفافات حول هذا الأمر بسبب كون أندرويد نظام مفتوح المصدر ، وبسبب القدرات المالية الضخمة لدى هواوى والتى قد تمكنها حتى من إنشاء نظام تشغيل خاص بها إذا تطلب الأمر كما صرحت الشركة مسبقا.

الوسوم

محمد يوسف

مدون تقنية ومؤسس موقع أبس عربى والعديد من المواقع الأخري المهتمة بالتكنولوجيا والتطبيقات ، أعمل كـ مدون تقني منذ أكثر من 15 سنة. أحب الألعاب والأفكار الجديدة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق