أخبار التطبيقاتتحديثات التطبيقاتجوجلشركات تقنية

تحديث: جوجل مابس توجه إهتمامها لسائقى الدارجات النارية (الموتوسيكلات)

تحديث جديد فى خرائط جوجل موجه خصيصا لسائقى الدراجات النارية، إرتدى خوذتك وكن على أهبة الإستعداد

بعد إجراء اختبار أولي في الهند، طرحت خرائط جوجل Google Maps الآن خيار التنقل عبر الدراجات البخارية motorcycle في إندونيسيا، ماليزيا، ميانمار، هونج كونج، تايوان، تايلاند، فيتنام والفلبين.


وتشمل ميزة الدراجات النارية في خرائط جوجل على المسارات والطرق التي لا يمكن الوصول إليها بالسيارات والشاحنات.

ووفقًا لـ موقع NDTV المعنى بالسيارات والدرجات النارية، فإنه عندما يختار أي مستخدم التنقل بالدراجة النارية باستخدام خرائط جوجل، يبحث برنامج التوجيه عن الاختصارات والممرات المخصصة للدراجات فقط لتوفير حركة مرور تتمحور حول العجلتين ومدة السفر وتقديرات الوصول.

وخيار التنقل عبر الدراجات النارية يتيح الاستفادة من الممرات الضيقة والممرات في المدن الصغيرة والكبيرة على حد سواء، والتي يمكن أن تساعد قائدي الدراجات على تجنب ازدحام المرور في الطريق، ومن الممكن أيضًا أن يؤدي توقع الطرق التي تحظر حركة الدراجات النارية لإتخاذ طرق بديلة.

وقال كريش فيتالديفارا رئيس خدمة خرائط جوجل، أثناء الحدث الخاص بشركة جوجل في تايلاند للإعلان عن طرح تحديث الدراجات النارية لجوجل مابس بتايلاند، أن البرنامج غالباً ما يستخدم معالم مثل المستشفيات والفنادق بدلا من أسماء الشوارع التي قد يكون من الصعب العثور عليها وقراءتها.

وقال فيتاليفارا إن هدف جوجل هو تدريب السائقين على قراءة الإرشادات قبل التوجه إلى الخارج والبحث عن المعالم بدلاً من مشاهدة هواتفهم الذكية أثناء التنقل في حركة المرور المزدحمة للغاية.

ومن الواضح أن جوجل قامت بتفعيل ميزة الدراجات النارية أولاً في الهند ثم في أجزاء أخرى من شرق آسيا، حيث أن الشركة تتبع توجها السوق ببساطة، حيث أن الهند هي أكبر سوق للمركبات ذات العجلتين المزودة بمحركات في العالم، وفقا لصحيفة التايمز الهندية، حيث ارتفعت مبيعات الدراجات النارية في الهند بشكل ملحوظ عام 2017، بسبب الإنفاق الحكومي على مشاريع بناء الطرق الريفية الرئيسية.

ومن غير المعلوم متى ستصدر جوجل هذا التحديث لدولنا العربية حيث أن الدول ذات الطرق المزدحمة مثل مصر والأردن المغرب قد تكون فى أشد الحاجة إلى مثل هذا التحديث الرائع.

محمد يوسف

مدون تقنية ومؤسس موقع أبس عربى والعديد من المواقع الأخري المهتمة بالتكنولوجيا والتطبيقات ، أعمل كـ مدون تقني منذ أكثر من 15 سنة. أحب الألعاب والأفكار الجديدة
زر الذهاب إلى الأعلى