أخبار تقنيةإعلانات وتصريحاتالأمن المعلوماتي

اداة إختراق إسرائيلية جديدة بإمكانها اختراق أى هاتف أندرويد أو أيفون

طورت شركة التكنولوجيا Cellebrite التي تتخذ من إسرائيل مقرا لها ، أداة جديدة تدعي أنها قادرة على فتح أي هاتف ذكي iPhone أو Android تقريبا

مع وجود العديد من الوسائل لحماية هواتفنا الذكية مثل كلمات السر و الـ Pin Code و غيرها من وسائل غلق الهاتف والحماية التي ظهر مؤخرا مثل غلق الهاتف بواسطة البصمة أو حدقة العين أو التعرف على الوجه نعتقد أن أجهزتنا الذكية ومعلوماتنا الشخصية بأمان.

لكن شركة التكنولوجيا Cellebrite التي تتخذ من إسرائيل مقراً لها قد طورت أداة جديدة تدعي أنها تستطيع فتح أي هاتف ذكي يعمل بنظام iPhone أو Android.

UFED Hacking Tool

وقال مارك جامبل ، كبير مسؤولي التسويق في Cellebrite: “الوصول إلى المعلومات والبيانات الشخصية المخزنة على الأجهزة المحمولة من هواتف أو أجهزة لوحية وتحليلها هو حجر الزاوية في اي تحقيق قانوني حديث.

ومع ذلك يظل هذا الأمر بالنسبة للكثيرين عملية مرهقة ومكلفة وفى بعض الأحيان مستحيلة ، حيث أن عملية فك تشفير هذه الأجهزة واختراقها ومن ثم تصدير البيانات منها تستغرق وقتًا طويلاً للغاية ومكلفة للغاية.

هذا الحل الجديد يجعل الحصول على البيانات من الأجهزة المحمولة وفهمها لإستخدامها فى عمليات التحقيق الإلكتروني أكثر سهولة وفعالية من حيث التكلفة.

هذه الأداة الجديدة يطلق عليها إسم جهاز استخراج الأدلة الجنائية العالمي (UFED) ويمكن أن لهذه الأداة فك تشفير واختراق جميع أجهزة Apple التي تعمل على نظام التشغيل iOS 7 حتى الإصدار iOS 12.3 ، ويشمل ذلك معظم أجهزة iPhone.

يمكن أيضا لهذه الأداة فتح عدد من أجهزة Android ، بما في ذلك “طرز Samsung Galaxy S6 / S7 / S8 / S9 وأجهزة الهواتف الذكية بنظام أندرويد من Motorola و Huawei و LG و Xiaomi.

بينما لا يزال من غير الواضح كيف تعمل هذه الأداة ، تدعي الشركة الإسرائيلية أنها تستطيع تجاوز الأقفال والوصول إلى بيانات تطبيقات الطرف الثالث ، ومحادثات الدردشة ، ورسائل البريد الإلكتروني ، وحتى الرسائل والصور والمحتوى المحذوف!

كما تدعي الشركة أن أجهزة تنفيذ القانون يمكنها استخدام الجهاز بنفسها بدون مساعدة خارجية من الشركة ، على الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح كم سيكلف ذلك.

ردود الفعل على شبكات التواصل الاجتماعي بعد الإعلان عن تلك الاداة لم يكن إيجابيا على الإطلاق  حيث وبخ العديد من المستخدمين الشركة الإسرائيلية على تطوير مثل تلك الأداة التى تخترق خصوصية المستخدمين ومن الطبيعي استخدامها من جانب العديد من الحكومات الديكتاتورية من أجل التجسس على مواطنيها واختراق بياناتهم الشخصية.

الوسوم

محمد يوسف

مدون تقنية ومؤسس موقع أبس عربى والعديد من المواقع الأخري المهتمة بالتكنولوجيا والتطبيقات ، أعمل كـ مدون تقني منذ أكثر من 15 سنة. أحب الألعاب والأفكار الجديدة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق