أبل

أبل تبدأ جمع بيانات خرائطها سيرًا على الأقدام

تستعين بموظفين مع حقيبة ظهر مجهزة لجمع البيانات

تعمل شركة أبل على جمع البيانات لتطبيقها للخرائط سيرًا على الأقدام، حيث تم رصد شخص في سان فرانسيسكو يحمل حقيبة ظهر تحمل اسم “خرائط آبل”.

وتتضمن حقيبة الظهر المجهزة أجهزة استشعار وكاميرات مشابهة للمعدات المستخدمة في المركبات التي توظفها شركة أبل في هذه المهمة.

وخلال الصيف، قال نائب رئيس شركة أبل لخدمات الإنترنت والخدمات إدي كوي، أن أبل ستقوم بإعادة بناء تطبيق الخرائط واستخدام بياناتها الخاصة لنقلها إلى مستوى أفضل، حيث كانت الشركة في السابق تعتمد على معلومات تخطيط الطرف الثالث من شركات مثل TomTom.

وعلى الرغم من عدم تأكيد استخدام البيانات، إلا أنه من المنطقي استخدام أي قياسات وصور تم جمعها سيرًا على الأقدام على الخرائط لتحسين اتجاهات المشاة.

وأطلقت شركة أبل خرائطها في عام 2012، حيث كانت مليئة بالأخطاء بما في ذلك الدول التي تم تصنيفها بشكل غير صحيح، كما كانت بعض الاتجاهات بعيدة عن العلامة، وكانت التجربة بأكملها سيئة للغاية حتى أن الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك أخبر مستخدمي iOS باستخدام تطبيقات الخرائط الأخرى مثل خرائط جوجل، إلى أن تمكنت أبل من تعديل بياناتها.

منة الشنواني

محررة صحفية متخصصة في المجال التقني منذ 9 سنوات، عملت في العديد من المواقع العربية العامة والمتخصصة
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق